أحبك ربي
بّـسُمِـ اٌلِـلِـهٌ اٌلِـرُحٍمِـﻧَ اٌلِـرُحٍيٌـمِـ

اٌلِـسُلِـآمِـ عٍلِـيٌـكُمِـ

أهٌلِـآ وِسُهٌلِـآ بّـكُمِــ فّيٌـ مِـﻧَتْدّىْ أحٍبّـكُ رُبّـيٌـ

ﻧَوِرُتْوِ مِـﻧَتْدّاٌﻧَاٌ

مِـﻧَ فّضُلِـكُمِـ سُجِلِـوِ فّيٌـ هٌذّاٌ اٌلِـمِـﻧَتْدّىْ اٌذّاٌ عٍجِبّـكُمِــ وِاٌتْمِـﻧَىْ لِـكُمِـ قْضُاٌء وِقْتْ مِـمِـتْعٍ


أحبك ربي

منتدى للبنات فقط اسلامي +مختلف المواضيع التي تهم الفتيات والامور الدينية طبعا وختلف المعلومات المفيدة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  التسجيلالتسجيل  
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}


 
  
 




   
       
       
   
   
       

       
   

       
       
   

       
 

         
       




     



  •    
       
        تذكرني؟   




       
 





                     


شاطر | 
 

 حكم دعاء ختم القرآن الكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كرمانة سالوني
جديدة في حب الله
جديدة في حب الله


الدولة :
عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 07/03/2014

مُساهمةموضوع: حكم دعاء ختم القرآن الكريم   الثلاثاء 12 أغسطس 2014, 12:33 am

الحجة عند التنازع في الكتاب والسنة .
قال الإمام ابن عبد البر رحمه الله : الحجة في السُّـنَّة ، وفي قول من قال بها وعَلِمها ، لا في قول من جهلها وخالفها . اهـ .

والدعاء عند ختم القرآن تُرجى إجابته .

وقد كان أنس رضي الله عنه يقرأ القرآن فإذا أراد أن يختم جمع أهله ودعـا .
وورد ذلك عن ابن عباس رضي الله عنهما ، وعن جماعة من السلف .

إلاّ أن جَعْل الختمة في الصلاة بحيث يقرأ الإمام سورة الناس ثم يُتبعها بذلك الدعاء الذي يبدأ إما بالثناء على الله عزّ وَجَلّ ، وإما بقول : صدق الله العظيم ! مِن البِدَع .

وسئل شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ما حكم دعاء ختم القرآن في قيام الليل في شهر رمضان ؟ 
فأجاب : 
لا أعلم في ختمة القرآن في قيام الليل في شهر رمضان سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا عن الصحابة أيضا ، وغاية ما وَرَد في ذلك أن أنس بن مالك رضي الله عنه كان إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا . وهذا في غير الصلاة .

وللشيخ بكر أبو زيد رحمه الله كتاب بعنوان : جزء في مرويات دعاء ختم القرآن وَحكمه دَاخل الصَّلاة وخَارجها .

قال في آخره : الخـاتمـة : حاويةً خلاصة هذا الجزء ونتائجه الحكمية :

- قد صح من فعل أنس بن مالك رضي الله عنه: الدعاء عند ختم القرآن, وجمع أهله وولده لذلك, وأنه قد قفاه على ذلك جماعة من التابعين, كما في أثر مجاهد بن جبر, رحمهم الله تعالى أجمعين .
- لم يتحصل الوقوف على شيء في مشروعية ذلك في منصوص الإِمامين أبي حنيفة والشافعي, رحمهما الله تعالى. 
- وأن المروي عن الإِمام مالك رحمه الله : أنه ليس من عمل الناس. وأن الختم ليس سنة للقيام في رمضان . 
- أن استحباب الدعاء عقب الختم , هو في المروي عن الإِمام أحمد رحمه الله تعالى , كما ينقله علماؤنا الحنابلة , وقرره بعض متأخري المذاهب الثلاثة .
- ليس فيما تقدم من المروي حرف واحد عن النبي صلى الله عليه وسلم , أو عن أحد من صحابته رضي الله عنهم , يفيد مشروعية الدعاء في الصلاة بعد الختم , قبل الركوع أو بعده , لإِمام أو منفرد . 
وقرر رحمه الله : أن أمراً تعبدياً : وهو الدعاء في الصلاة لختم القرآن قبل الركوع أو بعده , من إمام أو منفرد – لم يثبت فيه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم - بل لم يُرْو فيه شيء – ولا عن صحابته , رضي الله عنهم ، ثم تُعمر به ((المحاريب)) بدعاء فيه ما هو متكلف مسجوع , غير مأثور , يشغل نحو ساعة من الزمان , يُتلى بصوت التلاوة وأدائها , وتحرير النغم فيه . يكون عَن ظهر قلب , أو في رسالةٍ ربما وصلت ثمانين صفحةً – أي تعدل تلاوة خمسة أجزاء من كتاب الله تعالى – مع رفع الأيدي , ومسح الوجه بهما بعد الفراغ , ويبكي مَنْ شاء الله مِنْ مأموم وإمام – أثابهم الله على حسن نيتهم – وقوارع التنْزيل, وآيات الذكر الحكيم , تُتلى في ليالي الشهر , بل على ممر العام , ولا تكاد تسمع ناشجاً ولا نابساً ببكاء من مأموم أو إمام ! والله تعالى يقوللَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآَنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ . . .) الآية ... 
إن أمراً شأنه كذلك لا يتعبد به إلاَّ بنص ثابت في سنده ودلالته, والنص في هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم , أو عن أحد من صحابته رضي الله عنهم لم يحصل بعد التتبع البالغ , وعدم وقوف الحفاظ الجامعين على شيء في ذلك كما تقدم ؛ يدل على عدم وجوده . 
ورحم الله الإِمام أحمد , إذ في رواية عَبدوس عنه : أن الإِمام إن زاد حرفاً في دعاء القنوت على الوارد – فاقطع صلاتك ! فكيف بدعاء يستغرق نحو ساعةٍ من الزمان لم يرتبه النبي صلى الله عليه وسلم ولا شيئاً منه , لختم القرآن ؟

كما قرر الشيخ بكر رحمه الله : أن دعاء القارئ لختم القرآن خارج الصلاة , وحضور الدعاء في ذلك : أمر مأثور من عمل السلف الصالح من صدر هذه الأمة ... 
وأن دعاء ختم القرآن في الصلاة , من إمام أو منفرد , قبل الركوع أو بعده, في ((التراويح)) أو غيرها : لا يُعرف وُرُود شيء فيه أصلاً عن النبي صلى الله عليه وسلم , ولا عن أحد من صحابته مُسْنَدًا . وأن قاعدة العبادات : وقفها على النص ومَوْرده .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحبك ربي
محبة لله تدير المحبات
محبة لله تدير المحبات
avatar

الدولة :
عدد المساهمات : 741
تاريخ التسجيل : 26/08/2013
العمر : 18
الموقع : منتدانا الغالي

مُساهمةموضوع: رد: حكم دعاء ختم القرآن الكريم   الثلاثاء 12 أغسطس 2014, 12:48 am

جزاك المولى خير


السكوت عن الاحمق جواب 
ان الافاعي وان لانت ملامستها عند التقلب في انيابها العطب
ولقد شفى نفسي وابرا سقمها قيل الفوارس ويك عنتر اقدم
واذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كاملي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ohibokarabi.ahlamountada.com
 
حكم دعاء ختم القرآن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحبك ربي :: اقسام الشريعة الاسلامية :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: