أحبك ربي
بّـسُمِـ اٌلِـلِـهٌ اٌلِـرُحٍمِـﻧَ اٌلِـرُحٍيٌـمِـ

اٌلِـسُلِـآمِـ عٍلِـيٌـكُمِـ

أهٌلِـآ وِسُهٌلِـآ بّـكُمِــ فّيٌـ مِـﻧَتْدّىْ أحٍبّـكُ رُبّـيٌـ

ﻧَوِرُتْوِ مِـﻧَتْدّاٌﻧَاٌ

مِـﻧَ فّضُلِـكُمِـ سُجِلِـوِ فّيٌـ هٌذّاٌ اٌلِـمِـﻧَتْدّىْ اٌذّاٌ عٍجِبّـكُمِــ وِاٌتْمِـﻧَىْ لِـكُمِـ قْضُاٌء وِقْتْ مِـمِـتْعٍ


أحبك ربي

منتدى للبنات فقط اسلامي +مختلف المواضيع التي تهم الفتيات والامور الدينية طبعا وختلف المعلومات المفيدة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  التسجيلالتسجيل  
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}


 
  
 




   
       
       
   
   
       

       
   

       
       
   

       
 

         
       




     



  •    
       
        تذكرني؟   




       
 





                     


شاطر | 
 

 ما حكم الشرع فيمن خرج من الرياض إلى مكة ولم يقصد لا حجاً ولا عمرة ، ثم بعد وصوله مكة أراد الحج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جزائرية وأفتخر
محبة لله نشيطة
محبة لله نشيطة


عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 11/08/2014

مُساهمةموضوع: ما حكم الشرع فيمن خرج من الرياض إلى مكة ولم يقصد لا حجاً ولا عمرة ، ثم بعد وصوله مكة أراد الحج   الخميس 11 سبتمبر 2014, 5:07 am

س35: ما حكم الشرع فيمن خرج من الرياض إلى مكة ولم يقصد لا حجاً ولا عمرة ، ثم بعد وصوله مكة أراد الحج فأحرم من جدة قارناً ، فهل يجزؤه الإحرام من جدة أم عليه دم ولا بد من ذهابه إلى أحد المواقيت المعلومة ؟ أفتونا مأجورين ؟
ج35: من خرج من الرياض أو غيرها قاصداً مكة ولم يرد حجاً ولا عمرة وإنما أراد عملاً آخر كالتجارة أو زيارة بعض الأقارب أو نحو ذلك ، ثم بدا له بعدما وصل مكة أن يحج ، فإنه يحرم من مكانه الذي هو فيه ، إن كان في جدة أحرم منها ، وإن كان في مكة أحرم من مكة ، وهكذا أي مكان يعزم على الحج أو العمرة وهو فيه يحرم منه للحج والعمرة إذا كان دون المواقيت ولا حرج عليه ؛ لأن ميقاته هو الذي نوى فيه الحج ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما وقت المواقيت: ( ومن كان دون ذلك فمهله من حيث أنشأ حتى أهل مكة من مكة ). ( سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما حكم الشرع فيمن خرج من الرياض إلى مكة ولم يقصد لا حجاً ولا عمرة ، ثم بعد وصوله مكة أراد الحج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحبك ربي :: اقسام الشريعة الاسلامية :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: